فل تشرقي


128
فل تشرقي (Pokemag Contest3 Third prize)

كان الجو مظلما وقتها، لم أعلم أن الليل قد وصل، فهنا لا وجود للقمر لأن نوره ٱنطفئ داخل قلبي و أنا من أطفأ نوره ..كان من مصلحتي أن أقوم بهذه الخطوة .. و لكن الظلام لا يسمى ظلاما إلا إذا ما كان النور يقارن به و النور هنا كان يظهر كنقطة النهاية التي يكتبها الراوي و يمسحها ليضيف نهاية أخرى لقصته …

كان النور يظهر و أتجاهل وجوده تم يغير المكان و كأنه يقول لي أني هنا أحاول إرضائك بالمكان الأقرب إليك، وأنا كنت أغوص في المادة السوداء و أرى تلك اللوحة الكئيبة بداخلي ..و كأني أجول في الفلك، لم أعلم أني أُخبئ كل هذه الكواكب داخل ّ مجرّاتي، و كانت  الحياة تختلف من واحدة الى أخرى و أنا فقط من يستطيع العيش فيهن بكل تركيباتهن المختلفة …كنت في الكون الخاص بي أستمتع بالمنظر الذي لا يمكن ان تراه إلا عندما تدخل إلى ذاتك و تحفظ كل مداراتها و كواكبها و كويكباتها الصغيرة التي تجسد أحاسيسك و نجومها التي تمثل آمالك في الحياة و نيازكها التي تجسد القدر ..كنت أتجول في كوني و لكن لم يكن يشع بالنجوم هذه المرة فقد كانت كل النجوم مختفية و تغطيها المادة المظلمة  …

فل تشرقي (PokemagContest3)

جئت الى هنا لأصلح الأمر لأنه  سيزداد سوءً إذا ظلّت بقايا نجومي مختفية، فعليَّ حتما أن أصنع أُخرى، فلا يمكننا العيش بلا آمال لا طعم للحياة و نحن لا ننتظر مستقبلا لنعيش عليه و هذا هو دور النجوم في أكوانكم لذا لا تفقدوها أبدا و احرصو على تجديدها دائما …ليل قاس و بدر قارس و إلكترونات تتحرك لتصنع دموعا غزيرة تبكي داخلي و كأن شيء جديدا سيأتي لم اره هنا من قبل كنت أتخبط و أتألم من شدة حرارة المشاعر التي تقذف من داخلي …أخرجت الافكار المبعثرة و حب البقاء في نفسي حرارة و ضغطا ولَّدا حرارة بكمية مرتفعة كانت تخرج من جميع جوارحي و بعض منها يتبخر فيصطدم بزجاج عيني ليخرج منها نديًا لينزل كدموع ساخنة ..إستمر غاز الثورة النفسية في التراكم، و تفاعلات تلغي الماضي و تجدد صفحات جديدة بألوان لم أرها من قبل …و لم أتذكر شيئا، بعدها أُغمي عليْ ..اسيقظت على شعاع يألم العينين، انه النجم الخالد الذي سيضيء من الآن إلى اللانهاية، إنها شمسي و أملي في نفسي الذي لن يموت و أنا من صنعته..فالأمل أنت فقط من تصنعه فأنت من يتجول في فلكك و انت من يعلم ما بداخلك لذلك أَحِبَّ نفسك لتشرق بعد غبش دامس. و اسبح في كونك و اصنع شمسك الخاصة فلن يصنع لك احدهم شمسا ان لم تتعب عليها …

 قصة ألم تحول لأمل.

بقلم فاطمة الزهراء لغويلي


Like it? Share with your friends!

128

What's Your Reaction?

cute cute
4
cute
damn damn
0
damn
Angry Angry
0
Angry
love love
83
love
dislike dislike
0
dislike
wtf wtf
0
wtf
confused confused
0
confused
lol lol
0
lol

7 Comments

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

Ce site utilise Akismet pour réduire les indésirables. En savoir plus sur comment les données de vos commentaires sont utilisées.

Choose A Format
Personality quiz
Series of questions that intends to reveal something about the personality
Trivia quiz
Series of questions with right and wrong answers that intends to check knowledge
Poll
Voting to make decisions or determine opinions
Story
Formatted Text with Embeds and Visuals
List
The Classic Internet Listicles
Countdown
The Classic Internet Countdowns
Open List
Submit your own item and vote up for the best submission
Ranked List
Upvote or downvote to decide the best list item
Meme
Upload your own images to make custom memes
Video
Youtube, Vimeo or Vine Embeds
Audio
Soundcloud or Mixcloud Embeds
Image
Photo or GIF
Gif
GIF format